لمْ اقتَنِع بَ انكَ رَحلت





ربمَا لَلرحِيل أعذار وَكان رَحيلكَ أقواهَا عُذراً ،


 لكن حَتىَ الان لمْ اقتَنِع بَ انكَ رَحلت.


0 التعليقات:

إرسال تعليق